tie-techإيلون ماسكالأخبارتسلا

العودة إلى المكتب في تسلا تسبب مشاكل جديدة

في مساء يوم 8 حزيران (يونيو)، تحدث إيلون ماسك من مصنع تسلا في فريمونت بولاية كاليفورنيا، وخاطب بضع عشرات من الموظفين شخصيًا، وآلاف آخرين في بث مباشر.

كانت هذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها ماسك إلى جميع الموظفين منذ أن أعلن الأسبوع السابق أن جميع الموظفين الاداريين سيُطلب منهم العمل 40 ساعة في الأسبوع في مكتب تسلا، وأنه سيُسرح 10٪ من القوى العاملة بأجر.

ووفقًا لتقرير صحفي، وصل الموظفون إلى منشأة تسلا في فريمونت بولاية كاليفورنيا ليواجهوا نقصًا في أماكن وقوف السيارات، وعدم وجود مكتب للجلوس، والشبكة اللاسلكية السيئة، ومن الواضح أن ماسك لم يفكر في هذا الأمر.

واستشهد ماسك في وقت سابق من هذا الشهر بالتوظيف الزائد والمخاوف بشأن الاقتصاد كأسباب لتجميد التوظيف وتسريح العمال على مستوى الشركة الذي يشمل كلاً من العاملين بأجر والعاملين بالساعة.

ويشكل العمال بأجر نحو ثلث الموظفين في الشركة. ولكن من غير الواضح عدد الذين يعملون في المكتب أو في مصانع تيسلا.

وأثناء الوباء، ظل معظم الموظفين الذين اعتادوا تقديم التقارير إلى مقر تيسلا في فريمونت، الذي يتكون من مباني المكاتب ومصنعًا، في منازلهم حتى دعا ماسك الجميع للعودة إلى العمل.

تسلا تواجه مشاكل جديدة بعد عودة موظفيها إلى العمل

عانى الموظفون الحاليون في تسلا الذين عادوا للعمل في سبيل العثور على مكان لركن سياراتهم في مقر فريمونت. واختار البعض إيقاف سياراتهم في محطة قريبة بدلاً من ذلك، مع نقلهم بواسطة الشركة إلى العمل.

وذكر التقرير أن بعض الموظفين لم يكن لديهم مكان للجلوس داخل المكاتب، وقررت الشركة إعادة استخدام مناطق معينة من المكتب أثناء الوباء لاستخدامات أخرى، كما لم تأخذ في الاعتبار أيضًا وجود فريق أكبر.

وكان وضع المكاتب سيئًا للغاية لدرجة أن المديرين طلبوا من بعض الموظفين العمل من المنزل. وحتى لو تمكن الموظفون من الجلوس، فإن إشارة الشبكة اللاسلكية كانت ضعيفة جدًا بحيث لا يمكنهم العمل.

ومن الواضح أن ماسك قد أحبط بنفسه خطته لإعادة موظفي تيسلا إلى العمل. وفي اجتماع في المصنع في 8 يونيو، قال ماسك إنه يعتزم القدوم إلى المكتب ستة أيام على الأقل في الأسبوع.

وأخبر ماسك المديرين التنفيذيين أنه يجب عليهم القدوم إلى المكتب لمدة لا تقل عن 40 ساعة في الأسبوع أو الاستقالة.

وقال الملياردير إن هذه الخطوة جزء من جهد لتعزيز المساواة بين عمال المصانع والمديرين التنفيذيين. إذ طلب من العمال العمل شخصيًا طوال الوباء.

كما أن ماسك منشغل بعملية شراء تويتر وافتعال مشاكل مع الشركة حول عدد مستخدميها من البوتات. وقد أوضح مشاعره بشأن العمل عن بعد في تويتر أيضًا، بحيث لن يسمح به إلا لأولئك الاستثنائيين الذين يقومون بعمل ممتاز.

التدوينة العودة إلى المكتب في تسلا تسبب مشاكل جديدة ظهرت أولاً على عالم التقنية.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com