tie-techاحتراف لغات البرمجةالبرمجة بالعربيالتقاريرتعلم البرمجة

7 نصائح رائعة لتتعلم البرمجة بنفسك

قد تعتقد بأن تعلم البرمجة يمر بطريق مخيفٍ، وشاقٍ، ولكن فور أن تخطو خطوتك الأولى على هذا الطريق ستجد بأن البرمجة ممتعة للغاية ومن السهل تعلمها إن كنت جادًا في ذلك. فهناك الكثير من الموارد المجانية، والغير مجانية التي يمكنك الاستفادة منها كي تتعلم البرمجة بشكل صحيح، وهي موارد تجعل عملية التعلم ممتعة، ومثيرة، ستجد أدناه نصائح تجعل منك مبرمجًا محترفًا.

كيف تبدأ تعلم البرمجة؟

وظائف المبرمجين هي واحدة من الوظائف ذات الأجور المرتفعة في السوق، وأحد أهم الوظائف التي يحب الأشخاص القيام بها. لكن أحد الأسئلة الشائعة التي يسألها أي شخص يرغب في تعلم البرمجة هو كيف يمكنني تعلم البرمجة بسرعة وأن أصبح مبرمجًا محترفًا؟ سواء كنت شخصًا تريد تعلم البرمجة بشكل كامل، أو طالبًا يتطلع إلى تعلم أحدث لغات البرمجة، أو هاوٍ يريد فقط فهم كيفية عمل البرامج، والخدمات، فكل ما تحتاجه هو جهاز كمبيوتر متصل بالإنترنت كي تبدأ برحلة تعلم البرمجة.

يجب عليك اتباع الطرق، والنصائح أدناه سواء كنت طالبًا، أو شخصًا جديدًا، أو متمرسًا تحاول تطوير مهاراتك بالبرمجة بسرعة وفعالية. قد يستغرق تعلم البرمجة، وإتقانها عدة سنوات بالنسبة للمبتدئين، لهذا يجب أن تتحلى بالصبر كي تصبح مبرمجًا محترفًايشعر الكثيرون بالحماس الشديد فور البدء بتعلم البرمجة، ولكن بعد فترة قصيرة قد يستسلم العديد منهم لأنهم يجدون صعوبة في الاستمرار، بسبب مواجهة صعوبة في إيجاد حل لشيفرة ما مثلًا.

تعلم البرمجة ليست رحلة قصيرة تنتهي خلال يومٍ واحدٍ، كما أنها ليست صعبة إلى الحد الذي يعتقده الكثير من الناس. كل ما يتطلبه الأمر هو التفاني في تعلم البرمجة، وحبها، والاهتمام بها، والصبر أيضًا.

سبع نصائح رائعة من أجل تعلّم البرمجة بنفسك

هناك الكثير من الوسائل المتاحة عبر الإنترنت سواء كانت مجانية، أو مدفوعة الأجر تساعدك على تعلم البرمجة بسهولة وسرعة، وفعالية، هنا ستجد نصائح وطرق فعّالة ستجعل من ضمن المبرمجين المحترفين حول العالم.

افهم أساسيات البرمجة

من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الطلاب، أو المبتدئون أثناء تعلم البرمجة هي تخطي فهم أساسيات البرمجة التي تكون موجودة في الفصل الأولى، حيث ينتقلون مباشرةً إلى الفصل التالي. إذا ارتكبت نفس الخطأ، ستشعر بالارتباك ولن تستطيع إكمال تعلم البرمجة، حيث يتوجب عليك العودة للبداية مرةً أخرى، وتعلم الأساسيات، وهذا يضيع وقتك كثيرًا، ويجعلك تشعر بالملل. وعندما تبدأ في البرمجة، اختر لغة برمجة واحدة، والتزم بها، واطلع على كافة أساسياتها أولًا قبل الانتقال إلى المستوى التالي، سيوفر ذلك وقتك الذي يعد من أثمن الأمور عند التفكير بتعلم البرمجة.

 

طبّق ما تتعلمه لا تكن قارئًا فقط

الخطأ الشائع الذي يقع فيه المبتدئون خلال تعلم البرمجة، هو أنهم يقرأون المعلومات، ويطلعون على نموذج التعليمات البرمجية دون التدرب عليها. من السهل أن تقرأ عن الحلقات، والمتغيرات، وأن تخزن كل شيء في ذهنك، ولكن إن كنت تريد أن تصبح مبرمجًا فهذه الطريقة لن تجدي نفعًا. إذ يتوجب عليك أن تعمل بجد على تنفيذ الأكواد المطلوبة منك وليس قراءتها فحسب. عندما تبدأ بالبرمجة ستواجه الكثير من المشاكل، وسيُطلب منك تنفيذ الأكواد بشكل عملي لحل تلك المشاكل، وهنا ستبدأ بالتفكير كثيرًا بحثًا عن الحل الأفضل، وعند كتابة الكود وتغييره مرارًا وتكرارًا وتحسينه، وتجربة حلول مختلفة إلى أن تظهر لديك النتائج التي تريدها، ستتحسن لديك القدرة على التفكير المنطقي يومًا بعد يوم، وتتعلم في النهاية الكثير من الأشياء التي تجعلك مبرمجًا محترفًا.

عندما تبدأ بتعلم البرمجة تدرب على المشكلة البرمجية وليس الشيفرة، فلا فائدة من تكرار الحروف، بل تكرار الخطوات المنطقية لحل مشكلة ما، أو التمرين مرارًا وتكرارًا، إلى أن تستطيع كتابته دون الرجوع إلى المادة التعليمية التي تتعلم منها. احرص على بناء مشروعك الخاص، وشارك بتحديات البرمجة، و العب الألعاب البرمجية، ومارسها كل يوم.

اكتب التعليمات البرمجية على الورق

عندما تبدأ تعلم البرمجة ستقول في نفسك “لماذا يجب أن أكتب التعليمات البرمجية بالقلم الورقة؟ فهذه عملية تستغرق وقتًا طويلًا، ولا يمكنني تشغيل الكود الخاص بي، والتحقق منه على الورق، فإذا كان يمكنني تنفيذ كل شيء على حاسوبي، فلماذا يجب عليّ استخدام القلم والورقة”؟. عندما تتقدم إلى إحدى وظائف البرمجة، ستتضمن عملية التقييم الفني في معظم الأحيان كتابة التعليمات البرمجية باستخدام القلم والورق، أو قد تضطر إلى استخدام السبورة البيضاء، هذه إحدى أساليب المدرسة القديمة، ولكنه في الواقع يعتبر أفضل اختبار لكفاءة المبرمج، يمكن أن يمنحك ذلك فهمًا جيدًا للخوارزميات، وتعلم البرمجة بهذه الطريقة سيجعل عملك أسهل، وأسرع لاحقًا.

شارك وعلم وناقش واطلب المساعدة

إن تدريس البرمجة لشخص ما، ومشاركة معرفتك معه، وإجراء المناقشات مع مبرمجين آخرين ستجعلك مبرمجًا أفضل خلال وقتٍ قصيرٍ. حيث يعتبر التدريس لشخص ما تعليمٌ لنفسك أيضًا، لذلك إذا كنت قادرًا على تدريس البرمجة لشخص آخر، فهذا يعني أنك ستفهم البرمجة أكثر، إنها أفضل طريقة تساعدك على تعلم أي شيء بعمق أكثر، وستدرك بذلك أنك لن تضطر إلى مراجعة ما درسته، ودرّسته. يمكنك أيضًا المشاركة في مشاريع مفتوحة المصدر، ومناقشة التعليمات البرمجية الخاصة بك مع المبرمجين المشاركين، أو المساهمة في Github، كما يمكنك الحصول على المساعدة من موقع المناقشة هناك.

عندما تتعلم البرمجة لا تترد في طلب المساعدة، حيث يشعر المبتدئون بالخجل من طلب المساعدة، وهذا أمرًا خاطئًا يجب أن تتجنبه تمامًا، لا يهم إذا طرحت أسئلة تعتقدها سخيفة فالمبرمجون المحترفون يقدّرون ذلك وسيساعدونك على الفور، وإذا لم تفعل ذلك ستواجه صعوبة بالبرمجة في وقتٍ لاحقٍ. لذلك من الجيد طلب المساعدة من زملائك المبرمجين الذي سيرشدونك إلى الطريق الصحيح، لأنهم كانوا في مكانك في يومٍ من الأيام.

 

استخدام الموارد عبر الإنترنت

هناك الكثير من الموارد المتاحة عبر الإنترنت سواء كانت مدفوعة الأجر، أو غير مدفوعة، يمكنك الحصول على المساعدة منها وبدء رحلة البرمجة الخاصة بك. إن كنت تبحث عن الموارد المجانية، يمكنك الاشتراك في قنوات Youtube تقدم دروس مجانية بالبرمجة، تساعدك على تعلم البرمجة بسرعة وفعالية.

تستطيع تعلم لغة بايثون، عبر دروس ومقالات عالية الجودة باللغة العربية مجانًا، تبدأ معك من الصفر، وتأخذك خطوة بخطوة إلى الاحتراف، وتجعل منك مبرمجًا محترفًا، وتضمن لك استرداد الأموال في حال لم تحصل على وظيفة خلال ستة أشهر.

اعتد أيضًا على قراءة المدونات ذات الصلة بالبرمجة، ويمكنك الحصول على المساعدة من قسم الأسئلة والأجوبة في أكاديمية حسوب حيث ستجد هناك خبراء بالبرمجة يقدمون لك يد العون في أي شيء تريده.

خذ فترات من الراحة

إذا كنت تريد تعلم البرمجة، ننصحك بألا تطيل الجلوس أمام شاشة الحاسوب لساعات وساعات لتحاول أن تفهم كل شيء دفعةً واحدةً. حيث ستصبح مرهقًا جدًا ولن تبقى المعلومات ثابتةً في ذهنك. لذلك من الأفضل تعلم البرمجة على دفعات. خذ فترات من الراحة لتجدد نشاطك، ويجب أيضًا أن تضع هذا في عين الاختبار عند محاولة تصحيح أخطاء التعليمات البرمجية الخاصة بك. أحيانًا تقضي ساعات كثيرة للعثور على الخطأ، ولكنك لا تصل إلى حل لذلك، لهذا من الجيد أن تأخذ استراحة قصيرة لتصفية ذهنك، هذا سيساعدك على استعادة تركيزك لتتوصل إلى حل للكود الخاص بك.

حاول أيضًا التخلص من كافة أنواع المشتتات التي تحيط بك مثل إيقاف إشعارات الهاتف، وإشعارات البريد الإلكتروني، وحاول عزل نفسك لتكون أكثر تركيزًا، عند قيامك بذلك ستوفر الكثير من الوقت ولن تصاب بآلام الرأس، أو الإحباط.

تعلم كيفية استخدام المصحح

ارتكاب الأخطاء بالبرمجة أمرًا شائعًا جدًا، حيث ستجد الكثير من الأخطاء في شيفرتك بالبداية، لذلك من الجيد استخدام أدوات تصحيح الأخطاء لاكتشاف الأخطاء، والتحقق من المكان الذي ارتكبت فيه الخطأ، سيوفر عليك استخدام مصحح الأخطاء، أو أداة إصلاح الأخطاء في التعليمات البرمجية وقتًا وجهدًا كبيرين.

في النهاية النصيحة الأخيرة هي أن تكون صبورًا جدًا خلال رحلتك الطويلة بالبرمجة، وكل ما عليك فعله هو اتباع المسار الصحيح، مع الحرص على أن تكون خطواتك متوازنة وواضحة، واتباع كل شيء خطوة بخطوة، واستمر بممارسة البرمجة، وشارك في منافسات البرمجة على مواقع مختلفة كي تنمي مهاراتك، وتبني قدراتك المنطقية، وتفكر مثل المبرمجين، لتجد نفسك فيما بعد أنك أصبحت مبرمجًا جيدًا للغاية.


الكاتب: فراس أشرم
المصادر: 1, 2, 3

 

التدوينة 7 نصائح رائعة لتتعلم البرمجة بنفسك ظهرت أولاً على عالم التقنية.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com