المدفوعات الالكترونيةمنوعات

دراسة: 18% من السعوديين يثقون بالروبوتات أكثر من البشر في إدارة الشؤون المالية

غيّر عام 2020 علاقتنا بالمال، وأصبح الناس الآن يثقون بالروبوتات أكثر من أنفسهم لإدارة شؤونهم المالية، وفقاً لدراسة جديدة أجرتها شركة Oracle وخبيرة التمويل الشخصي فارنوش ترابي.شملت الدراسة العالمية أكثر من 9 آلاف مستهلك ورجل أعمال في 14 دولة مختلفة، بما في ذلك السعودية، ووجدت بأن انتشار جائحة كوفيد-19 زاد من القلق بين الناس حول الشؤون المالية في جميع أنحاء العالم وغيّر آراءنا حول مَن وبِمَ نثق لإدارة شؤوننا المالية. وتبيّن وفقاً للبحث أيضاً أن الناس يعيدون تفكيرهم بدور وتركيز فرق الشؤون المالية في الشركات والاستشاريين الماليين الشخصيين. أضر انتشار الجائحة العالمية بعلاقة الناس بالمال في المنزل والعمل.•             ازداد القلق والتوتر المتعلق بالشؤون المالية بين قادة الشركات بنسبة 363% وازداد الحزن بنسبة 183%. بينما تجاوزت نسبة القلق والتوتر المالي الضِعف لدى المستهلكين وزاد الحزن لديهم بنسبة 78%.•             يشعر 94% من قادة الشركات بالقلق بشأن تأثير انتشار جائحة كوفيد-19 على شركاتهم، حيث ارتكز معظم قلقهم حول بطء التعافي أو الركود الاقتصادي (52%) وتخفيضات الميزانية (39%) والإفلاس (28%).•             يعاني 90% من المستهلكين من مخاوف مالية تضم فقدان الوظائف (47%) وخسارة مدخراتهم (43%) وعدم القدرة على سد الديون (21%).•             تبقي هذه المخاوف الناس مستيقظين خلال الليل، حيث أفاد 56% من المستهلكين أنهم لا ينامون بما يكفي بسبب التفكير بشؤونهم المالية.يعتقد الناس أن الروبوتات هي طريقة أفضل لإدارة الشؤون المالية.أدى الشك والقلق حول الشؤون المالية الذي تسبب به انتشار جائحة كوفيد-19 إلى تغيير من وبم نثق لإدارة شؤوننا المالية. وللمساعدة في التغلب على التعقيدات المالية، بدأ يثق المستهلكون وقادة الشركات بشكل متزايد بالتقنيات المتطورة بدلاً من الأشخاص.•             81% من المستهلكين وقادة الشركات يثقون بالروبوت أكثر من ثقتهم بالبشر في إدارة الشؤون المالية.•             83% من قادة الشركات يثقون بالروبوت أكثر من ثقتهم بأنفسهم في إدارة الشؤون المالية. و87% يثقون بالروبوتات أكثر من فرق الشؤون المالية لديهم.•             يعتقد 97% من قادة الشركات أن الروبوتات يمكنها تحسين عملهم من خلال اكتشاف عمليات الاحتيال (40%) وإنشاء الفواتير (23%) وإجراء تحليلات التكاليف/الفوائد (25%).•             يثق 62% من المستهلكين بالروبوتات أكثر من ثقتهم بأنفسهم في إدارة الشؤون المالية. ويثق 78% منهم بالروبوتات أكثر من ثقتهم بالاستشاريين الماليين الشخصيين.•             يعتقد 83% من المستهلكين بأن الروبوتات قادرة على اكتشاف عمليات الاحتيال (34%) وخفض الإنفاق (29%) والاستثمار في سوق الأوراق المالية (18%).دور الفِرق المالية والاستشاريين الماليين أصبح مختلفًا تماماًللتكيف مع التأثير والدور المتزايد للتقنيات المتطورة، يتعين على المختصين بالشؤون المالية في الشركات واستشاريي التمويل الشخصي على حد سواء تبني التغيير واكتساب المهارات الجديدة.•             يعتقد 59% من قادة الشركات أن الروبوتات ستحل محل المختصين في إدارة الشؤون المالية لدى الشركات خلال السنوات الخمس المقبلة.•             93% من قادة الشركات يرغبون بالحصول على المساعدة من الروبوتات في إدارة المهام المالية، بما في ذلك الموافقات المالية (53%) والميزانية والتنبؤ (46%) والتقارير (45%) والامتثال وإدارة المخاطر (43%).•             يريد قادة الشركات من المختصين في إدارة الشؤون المالية في الشركات التركيز على التواصل مع العملاء (33%) والتفاوض بشأن الخصومات (35%) وتأكيد المعاملات (31%).•             يعتقد 48% من المستهلكين أن الروبوتات ستحل محل الاستشاريين الماليين الشخصيين خلال السنوات الخمس المقبلة.•             76% من المستهلكين يرغبون بالحصول على المساعدة من الروبوتات في إدارة شؤونهم المالية من خلال توفير الوقت (44%) والحد من الإنفاق غير الضروري (34%) وزيادة السيطرة على المدفوعات ذات الوقت المحدد (21%).•             يرغب المستهلكون بالحصول على مساعدة الاستشاريين الماليين الشخصيين عبر توفير التوجيهات الخاصة بقرارات الشراء المهمة مثل شراء منزل (44%) وشراء سيارة (40%) والتخطيط للتقاعد (29%).تغيرت علاقتنا بالمال وحان الوقت لتبني تقنيات الذكاء الاصطناعي في إدارة الشؤون المالية.غيرت أحداث عام 2020 الطريقة التي يفكر بها المستهلكون بالمال وزادت من حاجة الشركات إلى إعادة التفكير بطريقة استخدامه…

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com